الماء بالليمون: الكثير من الانتعاش والفوائد الصحية

الماء بالليمون هو مشروب سهل التحضير يتميز بطعم منعش، فضلاً عن فوائد صحية عديدة تجعل منه خياراً مفضلاً لكثيرين، خصوصاً خلال الأجواء الحارة. هنا، نستعرض أهم الفوائد الصحية التي تجعل من هذا المشروب الخيار الأمثل لنمط الحياة الصحي.

يرطب الجسم

ينصح خبراء الصحة بشرب كمية كافية من الماء لترطيب الجسم ومنع الجفاف، خصوصاً في فصل الصيف، إذ يكون الجسم أكثر عرضة لفقدان السوائل بسبب التعرّق. ويترافق الجفاف مع مجموعة من الأعراض، تشمل التعب والعطش الزائد وجفاف الجلد والشفاه والصداع وخفقان القلب وارتفاع درجة الحرارة والإمساك. وتساعد إضافة الليمون إلى الماء على شرب المزيد من الماء واستساغته لمن لا يحب طعم الماء العادي.

مصدر جيد لفيتامين C

يحتوي كوب من ماء الليمون على 21% من القيمة اليومية من فيتامين C، وهو مضاد أكسدة قوي يساعد على حماية الخلايا من الجذور الحرة التي تسبب الالتهابات في الجسم، التي قد تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالأمراض المزمنة، مثل أمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان. كما يلعب فيتامين C دوراً رئيسياً في عمليات أخرى مثل: إنتاج الكولاجين وتحسين صحة البشرة، وتقوية المناعة، وتعزيز امتصاص الحديد، والتئام الجروح، وإنتاج الهرمونات. وعدم تناول ما يكفي من فيتامين C، قد يسبب زيادة القابلية للإصابة بالعدوى، وجفاف الفم والجلد والعينين، والتعب والأرق، وضعف الأسنان.

يدعم فقدان الوزن

يساعد شرب الماء بالليمون على تعزيز الشعور بالشبع وتنظيم الشهية، ما قد يدعم أهداف فقدان الوزن، أو يساعد في الحفاظ على وزن صحي. وقد وجد الباحثون أن المشاركين الذين شربوا الماء بالليمون قبل تناول وجبة الطعام تناولوا كميات أقل من الطعام مقارنة بالذين لم يتناولوا الماء قبل الوجبة.

يساعد على الهضم

يساعد شرب الماء بالليمون قبل الوجبات على تحسين عملية الهضم، فقد وجدت دراسة أن حمض الستريك الموجود في عصير الليمون يساعد في تعزيز إفراز حمض المعدة الذي يساعد على تكسير الطعام وهضمه. كما يساعد حمض الستريك في تحفيز الكبد على إنتاج العصارة الصفراوية، وهي المادة الضرورية لهضم الدهون. كما أن شرب الماء بالليمون يساعد على إزالة السموم من الجسم وتسهيل حركة الطعام عبر الجهاز الهضمي ومنع الإمساك.

يقلل خطر الإصابة بحصوات الكلى

قد يساعد حمض الستريك الموجود في الليمون على منع حصوات الكلى، فالسيترات، وهي إحدى مكونات حمض الستريك، تجعل البول أقل حموضة وقد تؤدي إلى تفتيت الحصوات الصغيرة. وتقترح مؤسسة الكلى الوطنية الأميركية تناول كميات كافية من الماء، أو خلط نصف كوب من عصير الليمون المركز مع الماء كعلاج غذائي تكميلي إلى جانب أدوية أخرى للوقاية من حصوات الكلى.

بديل صحي للمشروبات السكرية

قد يكون ماء الليمون بديلاً صحياً وطبيعياً لإرواء العطش بدلاً من المشروبات المحلاة بالسكر، مثل العصائر الصناعية والصودا والمشروبات الرياضية ومشروبات الطاقة التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات المضافة. وقد أثبتت الدراسات أن تناول المشروبات المحلاة بالسكر بانتظام قد يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة ببعض الحالات الصحية، مثل زيادة الوزن وداء السكري من النوع الثاني وأمراض القلب والكلى.

الماء بالليمون... هل هناك آثار جانبية؟

تناول الماء بالليمون آمن، ولكن هناك بعض الآثار الجانبية المحتملة التي يجب الانتباه إليها. تشير بعض الدراسات إلى أن حمض الستريك الموجود في الليمون وعصير الليمون قد يؤدي إلى تآكل ميناء الأسنان على المدى الطويل. إضافة إلى ذلك، قد يزيد حمض الستريك إنتاج حمض المعدة ويسبب حرقة لدى بعض الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في المعدة. لذلك، ينصح بشرب الماء بالليمون من خلال القشة أو شطف الفم بالماء بعد شربه لتقليل ملامسة الحمض للأسنان.

Provided by SyndiGate Media Inc. (Syndigate.info).

2024-07-10T12:04:01Z dg43tfdfdgfd